الخميس, 05 ربيع الأول, 1439, 05:47 بتوقيت السعودية

معلمة بعفيف تطلق مبادرة لمعرفة قيم وأخلاق ذوي الإعاقة الفكرية ومدير التعليم يشيد بها

معلمة بعفيف تطلق مبادرة لمعرفة قيم وأخلاق ذوي الإعاقة الفكرية ومدير التعليم يشيد بها

الأحد 08/08/1437 الساعة 10:07 هـ (مكة المكرمة)

رصدت معلمة تربية خاصة في إحدى مدارس البنات بعفيف، أبرز تطلعات عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة وخصوصًا ذوي الإعاقة الفكرية، وسمَّت المعلمة “ياسمين الزهراني” هذه المبادرة باسم “قيمي تعلو بي” وتستهدف ذوي الإعاقة الفكرية.

ووصف المعلمة المبادرة بأنها تعتبر تربية الأسرة وتنشئة جيل واعد وأخلاقي في مجتمع متغير وسريع الخطى، من الأمور المربكة والصعبة جدًا، فلا يمكن ترك الأطفال دون توجيه أو تعليم، وإنما يقع على عاتق المربي غرس القيم الأخلاقية المهمة في أطفالهم منذ الصغر حتى تصبح عادة عند الكبر.

وأهمية الأخلاق والقيم في تحدي الصعوبات القادمة والتعرف على كيفية التعامل مع كل المواقف. إن الأطفال من ذوي الإعاقة الفكرية لديهم قيم وأخلاق، ولكن هناك من يهملها، ولا بد أن ترجع هذه القيم والأخلاق مرة أخرى، وإن الهدف من الكتيب ” قيمي تعلو بي” أن يبث القيم والأخلاق بنفوس الطالبات من جديد.

وأردفت المعلمة بأن أهداف المبادرة تتمحور حول توجيه وإرشاد تربوي واضح ومختصر، بعبارات مفهومة وموجزة. واستخدام الصور الجذابة المعبرة لترسيخ المعنى في أذهان التلميذات.

وتعريف التلميذات الناشئات بمفهوم القيم وأهميتها في حياتهن. وكذلك غرس القيم الصحيحة في نفس التلميذات منذ الصغر حتى تصبح عادة في الكبر.

كما أنها تساهم في تدريب وتعليم التلميذات على السلوكيات والقيم الحسنة من قبل المربي بأسلوب عملي من خلال مواقف ملموسة تعيشها وتمارسها في الحياة.

وتهدف أيضًا للممارسة الفعلية للقيم الحسنة من قبل التلميذات حتى تصبح عادة لديها. تلزم التلميذات بالتحلي بالقيم الحسنة باستمرار وتعديل السلوكيات والقيم السيئة التي لدى التلميذة من قبل المربي عن طريق استخدام أساليب تعديل السلوك والتوجيه المباشر من قبل المربي للسلوكيات الحسنة التي يجب أن تكتسبها التلميذة.

وفي إطار دعم مدير التعليم بعفيف سعيد النفيعي للمبادرات من المعلمين والمعلمات أشاد النفيعي بمبادرة المعلمة الزهراني وقدم شكره وتقديره لها، مبينًا أن هذه المبادرة تعد من الأدوار الأساسية للمعلم التي يجب أن يستكشفها من خلال عمله في الميدان التربوي.